www.hyil.com çúáçäçê íçæá
 

 

 

 






العودة   منتديات حائل > [[المنتديات العامة]] > قضايا ونقاشات
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قضايا ونقاشات حوارات حول قضايا فكرية واجتماعية وثقافية

الجنس .. في ملابس ..( النساء ) .. مصارحة في مصارعة ..( النفس ) ..!!

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد ابن عبدالله خير من أرسل للعالمين .. أما بعد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2003 - February 4th   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طاب الخاطر
عضو منتدى حائل
افتراضي الجنس .. في ملابس ..( النساء ) .. مصارحة في مصارعة ..( النفس ) ..!!


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على
أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد
ابن عبدالله خير من أرسل للعالمين .. أما بعد


أحبتي في الله ..
لا يخفا على كثير من الناس أن خير المرسلين
محمد ابن عبدالله صلى الله عليه وسلم ..
قــــد
منع النساء من وصف النساء الأخريات أمام
أزواجهن
.. فما بالك بنساء يصفن أجسادهن و
أجسامهن لأشخاص بعضهم لا يحمل من الإسلام
إلا أسمه والبعض يصرح بكفره جهاراً نهارا.
أخي الغيور ..
هل ترضى بأن تصبح زوجتك عارضة أزياء أمام
ثلة قليلة من الرجال .. أثق أن الإجابة
...(( لا ))..
فكيف ترضى الزوجة الصالحة والزوج الصالح
أن تذهب زوجته برضاها ووحدها إلى رجل يأخذ
مقاس
..( الصدر ) و ( الخصر ) .
إن ما دفعني للكتابه في هذا الموضوع هو قراءتي
لبعض المقالات والدراسات التي أعددنها بعض
الأخوات مأجورات إن شاء الله تعالى غير مأزورات
وكذلك سماعي لشريط
( عندما فتحت الباب )
للشيخ / خالد الصقعبي حفظه الله ورعاه وبالحق سدد خطاه
فقد بين كثير من مفاتن المشاغل وما يدور فيها وقد سألت بدوري
عن بعض هذه المنكرات وقد بينت لي أحد الأخوات الصالحات
نحسبها كذلك والله تعالى حسيبها أن في هذه المشاغل من المفاتن
ومن المنكرات مالله تعالى به عليم
المطلوب أخواني وأخواتي أن نراعي الله بكل ما نعمل وكذلك
المراقبة الشديدة للبنات المراهقات فالكل راع ومسئول عن رعيته
ولا أقول بأن لا تذهب الزوجة أو البنت للمشغل أو الخياط لإن هذا
شبه مستحيل .. ولكن تذهب برفقة والدتها أو أخوها أو زوجها

وإليكم هذه الدراسة عن بعض ملابس النساء


النساء والملابس العارية: كاسيات.. عاريات!!

كتبت/ أمل الذييب
نتائج استبيان
تم إعداد استبانتين مختلفتين خاصتين بهذا التحقيق، وقد استغرق توزيعهما وجمعهما فترة طويلة بعض الشيء.. وهما على النحو الآتي.
الأولى: وقد كانت خاصة بالنساء اللاتي يلبسن هذه النوعية من الملابس حيث أجاب ((70)) سبعون امرأة علي الأسئلة الثلاثة التي وضعت وهي :
السؤال الأول: ما سبب ارتدائك لهذه الملابس؟ وجاءت النتيجة على النحو التالي :
رغبة في اتباع الموضة 72%
رغبة بتقليد الأخريات 15%
الإعجاب بنوعية هذه الملابس وتوفرها بشكل جذاب بالأسواق 10%
الملل من نوعية الملابس التي تم التعود عليها والرغبة في التغيير 3 %


السؤال الثاني: بمنتهى الصدق.. هل تظنين أن انتشار هذا النوع من الملابس فيه خطر على نساء مجتمعنا أم أن الأمر عادي..؟
68% ذكرن أن الأمر فيه خطورة.
32% ذكرن أن الأمر عادي.


السؤال الثالث: ما الأسباب التي تظنين أنها تجعلك تقلعين عن ارتداء هذه الملابس؟
تغير الموضة 45%
الهداية والحرص على التقيد بتعاليم الدين 30%
تدخل ولي الأمر 25%


الاستبانة الثانية:

تم إعدادها وتوزيعها على النساء اللاتي لا يلبسن إطلاقا هذه النوعية من الملابس، وقد اشتركت بالإجابة ((84)) امرأة وكانت النتيجة على النحو التالي:

السؤال الأول: ما السبب الذي يمنعك من ارتداء هذه الملابس؟
الخوف من الله ومعرفة حكم هذه الملابس
رفض ولي الأمر 15%
عدم تقبل المجتمع المحيط بك لها 23%


السؤال الثاني. ما مدى تقبلك لانتشار هذه النوعية من الملابس؟
72% ذكرن أنهن لا يؤيدنها غلى الإطلاق ويتضايقن حين يرينها على غيرهن.
28% ذكرن أنهن لا يؤيدنها على الإطلاق ولكنهن لا يتضايقن من رؤيتها على غيرهن.


السؤال الثالث: هل ساهمت بشكل جاد في نصح النساء اللاتي يرتدين هذه النوعية من الملابس؟
45 % سعين لذلك.
55% لم يسهمن على الإطلاق.


الأسباب

هناك أسباب كانت لها اليد الطولي في إيجاد هذه الظاهرة وانتشارها وهي :
وسوف أذكرها باختصار
1. الموضة والأزياء فانجرفن وراءها وتقبلن ما يصدر منها بصدر رحب برغم مخالفته الصريحة لتعاليم ديننا وكذا عادات وأعراف مجتمعنا، .!
2. الأسواق التجارية حرصت المجمعات التجارية الفاخرة- على وجه الخصوص والتي انتشرت بكثرة- على توفير كميات كبيرة من الملابس المسايرة لخطوط الموضة حيث السمة الواضحة لتلك الملابس العري والقصر أو البنطال الضيق حتى أن المرأة تدور أحيانا المجمع التجاري بأكمله بحثا عن ثوب طويل ساتر فلا تجده، وإن وجدته فإما أن يكون موديله قديما أو قماشه رديئا أو ثمنه باهظا ..!
3. مشاغل الخياطة النسائية. نظرا لانتشار مشاغل الخياطة النسائية فإن كل مشغل أصبح يحاول أن يهيئ فيه عروض مغرية تساهم في جلب أكبر عدد من الزبائن ومن أبرز هذه العروض حرص المشغل علي توفير مصممة أزياء أجنبية لمساعدة النساء في اختيار موديلات ثيابهن وكذا توفير مجلات أزياء (البورد) بأعداد كبيرة . !!!
4. السفر إلى الخارج بقصد السياحة وهذا له تأثر فعال علي الرغم من كونه سنويا ..أضف لهذا أن كثيرات منهن يجلبن معهن الملابس من هناك، وكذا مجلات الأزياء التي لا تتفق مع تعاليم ديننا.
5. وسائل الإعلام وهذه حدث عنها ولا حرج، فقد كان لها تأثير قوي جدا وذلك عبر أشكال مختلفة وأساليب متنوعة وطرق كثيرة، كل الوسائل الإعلامية، الصحف والمجلات ذات الاتجاهات المختلفة، وما يبث من مسلسلات وأفلام وبرامج منوعة، كل هذه كان لها دور، فكيف الحال الآن بعد ظهور القنوات الفضائية وانتشارها بشكل كبير؟!
6. غياب بعض ولاة الأمور وإهمالهم للمسؤولية تجاه أسرهم، وهذا سبب وجيه فعلا، فلو أنه توفر لدى كل امرأة من تلك النوعية ولي أمر يخاف الله ويتقيه ، كما أن بعض الرجال يعلم عن واقع محارمه ولكنه لا يبالي ولا يهتم بهذا الأمر إما لعدم غيرته وحرصه أو لظنه أن هذا الأمر لا مسؤولية له فيه فهو أمر يخص النساء وهن أعلم بأمورهن الخاصة..!
7. حضور الحفلات والولائم بكثرة !!

البداية وهكذا النهاية:

الذي يتأمل في تطور شكل الملابس النسائية خلال هذه الفترة- منذ ما يقارب الأربعة أعوام- يصيبه العجب، فهي بدأت بشكل وانتهت بآخر وشتان بين هذين. كيف حدث هذا؟! سنعرض بعض الأمثلة لتتضح الصورة جيدا
المثال الأول : خاص بملابس السهرة العادية التي تظهر أجزاء كبيرة من الصدر والنحر والظهر واليدين، فمنذ أربعة أعوام تقريبا ظهر موديل ((الشال الشيفون )) وهو عبارة عن قطعة من القماش الخفيف جدا تضعها المرأة فوق ثوبها على كتفها، وانتشر هذا الموديل حتى لم يكد يعد هناك ثوب للسهرة دون هذا الشال، وبعد فترة بدأت الفتحة تتسع شيئاً فشيئاً لتظهر أجزاء كبيرة من الظهر والصدر كما أن الأكمام بدأت هي الأخرى تنحسر وهكذا استمر الأمر يتطور حتى فتحنا أعيننا ذات يوم على كثير من ملابس السهرة فوجدناها دون أكمام ولها فتحات كبيرة جدا والأهم أن الشال قد اختفى فموديله ولى..
المثال الثاني: يظهر من خلال مراقبة تطور حركة ((الفتحة)) التي تكون بأسفل الثوب، فهي حينما ظهرت منذ عدة سنوات، كانت صغيرة، وعلى الرغم من هذا فإن المرأة كانت حرص غالبا على لبس ((الجوارب)) حتى لا تظهر قدماها وبدأ الأمر يتطور عند البعض، فقد أصبحت الفتحة من جهتين مختلفتين، وأصبحت الجوارب ليست ذات أهمية، وشيئا فشيئا وصلت الفتحة للركبة والآن مع انتشار الموديلات العارية تعدت الفتحة الركبة لتصل للفخذ.. !! فوا الله إن المرأة تسير دون حياء وسط النساء وقد أظهرت جزءا ليس باليسير من فخذيها..!! كما أن الموديل الجديد أظهر عددا من الفتحات بأسفل الثوب قد يتجاوز عددها الأربع وهذا في نظر البعض ليس ذا أهمية، فيكفي أنها ترتدي ثوبا طويلا حتى وإن كان ((مشققا)) من كل الأطراف..!!
المثال الثالث:منذ ثلاثة أعوام تقريبا ظهر لدينا موديل البنطال الوسيع الذي للوهلة الأولى يحسبه المشاهد تنورة فهو واسع وطويل، لذا أقبلت الكثيرات على شرائه وارتدائه دون أدنى تردد وسار الأمر طبيعيا لفترة معينة، ثم بدأ الموديل يتغير، البنطال بدأ يضيق ويضيق حتى أصبح علي شكله العادي..!! وهو متوقع فالتمهيد الذي بدأ به تكفل له بالنجاح..!!


hg[ks >> td lghfs >>( hgkshx ) lwhvpm lwhvum hgkts >>!!







التوقيع






رد مع اقتباس
 

-
قديم 04-02-2003 - February 4th   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
طاب الخاطر
عضو منتدى حائل
افتراضي يتبع

نماذج لهذه الملابس

إن الملابس العارية تأخذ أشكالا مختلفة وصورا متنوعة منها على سبيل المثال :
1..ثياب عارية كتلك التي بدون أكمام أو التي لها فتحات كبيرة بالظهر والصدر..!!
2..الثياب القصيرة : حيث يكون طولها الإجمالي يصل لحدود الركبة إما أطول أو أقصر منها بقليل أو لحدها فقط..!!
3..الثياب المفتوحة: حيث يكون التعري بالجزء الأسفل من الثوب كأن يكون له عدة فتحات تصل إلى فوق الركبة أو تكون هذه الفتحة من الجزء الأمامي من الثوب فتظهر وكأنها مقفلة وحينما تسير المرأة ينفتح الثوب على الجانبين ويظهر ما هو تحته.. !!
4..الثياب الخفيفة حيث يكون القماش خفيفا وليس له بطانة ليظهر ما خلفه من أجزاء الجسم، وقد يكون الجزء غير المبطن صغيرا وقد يكون كبيرا أو متوسطا.


فتوى للشيخ ابن عثيمين ( رحمه الله رحمة واسعه ) حكم هذه الملابس
فضيلة الشيخ/ محمد بن صالح العثيمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
((لقد شوهد أخيرا في مناسبات الزواج قيام بعض النساء بلبس الثياب التي خرجن بها عن المألوف متعللات بأن لبسها إنما يكون بين النساء فقط، وهذه الثياب فيها ما هو ضيق تتحدد من خلاله مفاتن الجسم، ومنها ما يكون مفتوحا من أعلى بدرجه يظهر من خلالها جزء من الصدر أو الظهر، ومنها ما يكون مشقوقا من الأسفل إلى الركبة أو قريبا منها. أفتونا عن الحكم الشرعي في لبسها وماذا على الولي في ذلك..؟

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ثبت في صحيح مسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((صنفان من أهل النار لم أرهما)) قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا)) فقوله صلى الله عليه وسلم كاسيات عاريات يعني أن عليهن كسوة لا تفي بالستر الواجب، إما لقصرها أو خفتها أو ضيقها، ولهذا روى الإمام أحمد في مسنده بإسناد فيه لين عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال ((كساني رسول الله صلى الله عليه وسلم – قبطية نوع من الثياب – فكسوتها امرأتي فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : مرها فلتجعل تحتها غلالة، إني أخاف أن تصف حجم عظامها)) ومن ذلك فتح أعلى الصدر فإنه خلاف أمر الله تعالى حيث قال: ((وليضربن بخمرهن على جيوبهن))، قال القرطبي في تفسيره وهيئة ذلك أن تضرب المرأة بخمارها على جيبها لتستر صدرها، تم ذكر أثراً عن عائشة (أن حفصة بنت أخيها عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما دخلت عليها بشيء يشف عن عنقها وما هنالك فشقته عليها وقالت إنما يضرب بالكثيف الذي يستر)) .

وقد أمر الشيخ ابن عثيمين في فتواه ولي أمر المرأة أن يمنعها من هذا اللباس كما ذكر جملة من الأخطار المترتبة على انتشار هذه الظاهرة .

((في صالات الأفراح)) للمؤلف/ صالح بن على السلطان
انتهى
وهي رسالة


فهل بعد هذا كُله ندع للشيطان طريق
أسأل الله أن يردنا إليه رداً جميلا وأن
يغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا وما أسررنا
وما أعلنا .. وأن يستر على نسائنا ونساء
المسلمين أجمين .. وعلى المؤمنين أجمعين
اللهم آمين


تحيات أخوكم ومحبكم بالله




طاب الخاطر







التوقيع






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ملابس, مصارحة, مصارعة, الجنس, النساء, النفس, في


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


-


الساعة الآن 01:18 PM



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO diamond